إلى سادتنا و جنودنا المتمركزة على خط النار نعلم كلنا ان الوضع خطير و ان المعركة في ذروتها و انكم تواجهون العدو مباشرة و بامكانيات ضعيفة لا ترتقي إلى مستوى العدو لكن مع هذا فانا كلنا مطمئنون و كلنا ثقة فيكم و نعرف انكم ستنتصرون العالم اجمع يشهد بكفاءاتكم انتم اليوم درعنا الذي نحتمي به وفقكم الله و ندعوا الله ان يحميكم و يمدكم بالقوة و الصبر و ستمر الأزمة مهما طالت و سنحتفل في يوم من الايام و سنحملكم فوق اكتافنا و رؤوسنا و سيعلم العالم اجمع ان في تونس يوجد كفائات و إرادة لا تقهر وان لتونس رجالها و نسائها عندما يريدون يستطيعون..
💪💪✌️✌️♥️♥️