شكرا لكل الإطار الطبي والشبه طبي والعمال بقطاع الصحة
وكل وطني في هذه البلاد.