شكري واحترامي لكل الإطار الطبي وشبه الطبي للمجهودات الجبارة التي قمتم بها ولزلتم مع كل مرضى لكورونا. في تونس فأنتم جيشنا الأبيض الذي ضحى الموجود في الخط الأمامي للقضاء على هذا الوباء القاتل عاشت تونس وحرة مستقلة .