شكرا جزيلا لجنود الخفاء السّاهرون و العاملو بكلّ صدق و عزيمة على تدارك الوضع الصّحّي في تونس
العزيزة….لكم جزاء الحسنى إن شاء الله….. ى